fbpx

أبو العينين يشيد بمبادرة الرئيس ويهدي السيراميك والبورسلين لإنشاء المسجد والكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة.. ويؤكد: كل الشائعات للنيل من الوحدة المصرية باءت بالفشل

أشاد رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا، والرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي ، بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، من أجل التبرع لبناء مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومساهمته الشخصية في إنشاء الكنيسة والمسجد، معربا عن سعادته بهذه المبادرة، مؤكدا أن الجميع اعتاد من الرئيس السيسي على المبادرات الوطنية الأمينة للحفاظ على أمن وإستقرار الوطن.

وقرر في مداخلة هاتفية مع الإعلامي حمدي رزق، مقدم برنامج «نظرة» المذاع على فضائية «صدى البلد» التكفل بكل مستلزمات المسجد والكنسية من السيراميك والبورسلين “كهدية”، داعيا كل رجال الأعمال للمشاركة والمساهمة في بناء المسجد والكنيسة.

وأكد «أبو العينين» أن مبادرة الرئيس السيسي اليوم أسعدت جميع المصريين، موضحا أن العاصمة الإدارية الجديدة أمل وطموح جديد للشعب المصري، وبها شعلة نشاط وحيوية والأعمال هناك تتم على قدم وساق من أجل الإنجاز فيها، وهذا دليلا بأن الشعب المصري عندما يريد شيئا يفعله بكل إصرار.

وأضاف أبو العينين، أنه يستهدف من مساهمته تقديم صورة حضارية تليق باسم مصر، منوها إلى أن الشعب المصري يستطيع تحدي الزمن وإنجاز المشروعات، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية ستكون هدية لكل المصريين.

وطالب رجل الأعمال، الشعب المصري بالتكاتف والوقوف وراء القيادة الوطنية، مؤكدا أن الهدف من كل الشائعات النيل من الوحدة المصرية، ولكن كل هذه الشائعات قوبلت بالفشل ولا أحد استطاع ان ينال بالتفرقة بين المسلم والمسيحي أبناء الوطن الواحد.

وأوضح أن الإرهاب لن ينال من الوحدة الوطنية، ورغم كل التحديات الاقتصادية، إلا أننا لدينا أملا كبيرا في أن تصبح مصر من أقوى الدول في العالم، مشيرا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بالإرادة والتحدي، قائلا: «الإرهاب يهدم ونحن نبني .. والإرهابيون فقدوا أعصابهم وضمائرهم” .. والقوات المسلحة تعرف “دبة النملة” عما يحدث في مصر».

وقدم أبو العينين، التهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد، متمنيا ان تعم السعادة والخير على الشعب المصري جميعًا في بداية العام الجديد، والجميع يشعر فيه بالإستقرار والأمان والطمأنينة، والتحديات مهما زادت فلن تقلل من عزيمة المصريين، وأن مصر ستنهض بمشيئة الله”.

وقدم محمد أبو العينين، رئيس مجلس إدارة كليوباترا جروب، التحية لكل الشعب المصري العظيم، الذي يتحمل التحديات الاقتصادية، مشيرا إلى أن الغد سيكون مستقبلا أفضل لأبناء الشعب المصري.

وأضاف أن مصر ستكون من أولى الدول الصناعية، ويتم استغلال كل طاقتنا وإمكانياتنا تحت الأرض وفوق الأرض وعقولنا لتحقيق أهدافنا نحو التقدم.

وأوضح أن الطاقات الكامنة التي يتم تفجيرها كل يوم في مصر، تحقق قيمة مضافة للدولة، مشيرا إلى أن التحديات التي يتم مواجهتها ستضع مصر في موقع متميز بين دول العالم.

وأكد أن كل المؤامرات والشائعات التى تطلق وتصدر من كل وقت لآخر، النيل من الوحدة الوطنية، ومن قوة العلاقة والثقة بين المسلم والمسيحي، مضيفا أنه على الرغم من الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد، لكن المصريين لديهم أملا كبيرا في المستقبل، ويقينا بأن مصر ستكون من كبرى الدول الصناعية المتقدمة، ولكن هذا لا يتم إلا بالإرادة والعمل وتكاتف وتلاحم المصريين مع بعضهم البعض، وأن نقف أمام كل التحديات والصعوبات.

وشدد «أبو العينين» على ضرورة دعم قيادتنا، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، وكل الشائعات التي تصدر هدفها النيل من الوحدة الوطنية، مشددا أن الشعب المصري يقف مع الرئيس السيسي ويتحدون الزمن من أجل الانتهاء من المشروعات القومية في أسرع وقت ممكن.

وأكد أنه على الرغم من الظروف والصعوبات الاقتصادية التي تمر بها البلاد، لكن لدينا أملا كبيرا في المستقبل، ويقينا بأن مصر ستكون من كبرى الدول الصناعية المتقدمة، ولكن هذا لن يتم إلا بالإرادة والعمل وتكاتف وتلاحم المصريين مع بعضهم البعض، وأن نقف أمام كل التحديات والصعوبات.